FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedIn
    Ferienhaus Ostsee

تحلیل بعض عوامل الاستھداف لحوادث المرور
- دراسة میدانیة لدى سائقي مدیریة الأشغال العمومیة لولایة ورقلة -

علي كشیرد
تخصص علم النفس عمل وتنظیم

 

المقدمة:
تضاعفت حوادث الطریق وتزایدت نتیجة لتطور الصناعة واتساع آفاقھا وأصبحت حمایة القوى العاملة من ھده الحوادث مشكلة جدیرة بالدراسة كما أن ما تتركھ الحادثة في نفس العامل من شعور بالخوف والاضطراب وعدم الإحساس بالأمان والاستقرار من جھة وكذلك التكالیف والتعویضات التي تتحمل أعباءھا الدولة والمؤسسات الصناعیة تشكل دافعا أساسیا في السعي لدراسة الحوادث وأسبابھا وبعد ما انتقل الاھتمام بالإنتاج إلى الاھتمام بحمایة العاملین لاسیما بعدما اتضحت أھمیة العامل السیكولوجي سببا رئیسیا في نشوء الحوادث وسنحاول في ھده الدراسة إلقاء الضوء على بعض العوامل المتصلة بالاستھداف لحوادث المرور إشكالیة البحث:
لقد تعددت العوامل المتسببة في ھذه الظاھرة ولعل من أھمھا تلك التي تعود إلى عوامل تقنیة كحالة الطرقات وأخرى  میكانیكیة متمثلة في وضع المركبات وأخرى بشریة و التي تعتبر الأكثر تسببا في وقوع الحوادث, ورغم المجھودات المبذولة و الإجراءات المتخذة لمواجھة ھذه الحوادث, كتعدیل قانون المرور و إجباریة المراقبة التقنیة المركبات وغیرھا .... إلا آن ھذه الإجراءات لم تحقق الھدف المنشود. مما أدى إلى التفكیر في دراسة سیكولوجیة للسائقین مكملة لتلك الإجراءات، وھذا من اجل الوصول إلى وضع لمنح رخصة السیاقة. profile صفیحة نفسیة
وخلافا للدراسات التي تعتبر المستھدف ھو الشخص الذي وقع في الحادث 3 مرات أو أكثر من مرتین فان المستھدف في ھذه الدراسة ھو الذي نتوصل إلى تحدیده من خلال ھذه الدراسة ،ومن خلال مجموعة من العوامل ، وللوصول إلى تحلیل ھذه العوامل طرحنا التساؤل التالي:

  • ما ھي العوامل التي یتكون منھا الاستھداف ؟

-أھداف الدراسة:

نھدف من خلال دراستنا ھذه إلى محاولة التعرف على المستھدفین ، وعلى السمات المعینة التي تمیزھم عن غیرھم من غیر المستھدفین. ومدى انعكاس ھذا الاستھداف على إنتاج العامل. ویمكن حصر أھداف ھذا البحث في النقاط التالیة:
-التعرف على المستھدفین للحوادث والعمل على توجیھھم والكشف عن السمات الشخصیة الممیزة للمستھدفین للحوادثٍ
- لفت نظر القائمین والمسئولین عن الأمن الصناعي إلى ضرورة أن یؤخذ وضع العامل النفسي في الاعتبار
- إعداد بطاریة من الاختبارات النفسیة تفید عند استخدامھا في اختیار السائقین المناسبین.

 

Télécharger l’article

  • Image manifest.univ-ouargla 01
  • Image manifest.univ-ouargla 02
  • Image manifest.univ-ouargla 03
  • Image manifest.univ-ouargla 04
  • Image manifest.univ-ouargla 05
  • Image manifest.univ-ouargla 06
  • Image manifest.univ-ouargla 07
  • Image manifest.univ-ouargla 08
  • Image manifest.univ-ouargla 09
  • Image manifest.univ-ouargla 10
  • Image manifest.univ-ouargla 11