FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedIn
    Ferienhaus Ostsee

التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية من المنظور الإسلامي

 

 

د. نعيمة يحياوي

This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.
د. فضيلة عاقلي

This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير –جامعة الحاج لخضر باتنة-

مقدمة:
تعد البيئة الإطار العام الذي يتأثر بالأنشطة الاقتصادية ويؤثر فيها، كما تتأثر البيئة بسلوكيات أفراد اتمع وتؤثر في أحوالهم الصحية
وأنشطتهم المختلفة. ولذلك فإن أي برنامج ناجح للتنمية المستدامة لا بد له أن يحقق التوافق والانسجام بين عناصر ثلاثة (الاقتصاد، اتمع،
والبيئة) للارتقاء بمستويات الجودة لتلك العناصر معا، أي تحقيق النمو الاقتصادي وتلبية متطلبات أفراد اتمع، وضمان السلامة البيئية، مع
المحافظة في الوقت نفسه على حقوق الأجيال القادمة من الموارد الطبيعية وعلى التمتع ببيئة نظيفة. والعلاقة بين التنمية المستدامة وحماية البيئة علاقة وثيقة. وفي هذا الصدد تمثل حماية البيئة الهدف الأول في برامج التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية.
وكان الإسلام سباقا في التعرض لهذه المواضيع (حماية البيئة، التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية)، لكن بالرغم من ذلك، لم تأخذ حظها الوافر من التأصيل والدراسة من المنظور الإسلامي وهي تحتاج إلى إثراء وبحث، وهذا ما هو منتظر من الفقهاء والاقتصاديين المسلمين الذين يدركون أن نصوص الشريعة الإسلامية لا تخل من القيم الاجتماعية المثالية لأن الشريعة الخالدة متوافقة مع متطلبات الحياة الإنسانية في جميع مراحلها وتطوراا، وهي متوافقة حتما مع حاجيات الحياة الإنسانية في هذا العصر، مصداقا لقول الله عز وجل (وكل شيء فصلناه تفصي ً لا)( .( سورة الإسراء: 12
يأتي هذا البحث في محاولة للإشارة وللفت نظر المعنيين من فقهاء واقتصاديين مسلمين إلى ضرورة التأصيل الشرعي لهذه المفاهيم
الثلاثة، واستنباط كل الأحكام الشرعية المتعلقة ا والواردة في النصوص الشرعية والتأكيد على أن الإسلام كان أسبق من أي نظرية وضعية في هذا اال، إذ يجب أن يكون الوازع الديني للمسلم هو الدافع الحقيقي له من جراء حمايته للبيئة وتبنيه لبرامج التنمية المستدامة وترسيخه لمبادئ المسؤولية الاجتماعية.

مشكلة البحث:
ما يزال موضوع البيئة، التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركات من منظور إسلامي لم ينل حظه الكافي من التأصيل الشرعي و
التأصيل العلمي، بالرغم من رسوخ مفاهيمه في تعاليم الشريعة الإسلامية، يأتي هذا البحث كمساهمة لتلافي هذا النقص العلمي و لتبيان
الأصالة الإسلامية لهذا المفهوم، و ذلك من خلال محاولة الإجابة عن التساؤلات التالية:
- ما هي رؤية الفكر الوضعي للبيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركات؟
- ما هي رؤية الفكر الإسلامي للبيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركات؟
- كيف يمكن حماية البيئة من زاوية التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية بين التشريع الوضعي والإسلامي؟

 

تحميل المقال

 

  • Image manifest.univ-ouargla 01
  • Image manifest.univ-ouargla 02
  • Image manifest.univ-ouargla 03
  • Image manifest.univ-ouargla 04
  • Image manifest.univ-ouargla 05
  • Image manifest.univ-ouargla 06
  • Image manifest.univ-ouargla 07
  • Image manifest.univ-ouargla 08
  • Image manifest.univ-ouargla 09
  • Image manifest.univ-ouargla 10
  • Image manifest.univ-ouargla 11