الروابط الاجتماعية في الأسرة الجزائرية بين المجال الاجتماعي المتجانس والمجال الاجتماعي غير المتجانس دراسة ميدانية على عينة من الأسر

 

أ. بن عيسى محمد المهدي    جامعة ورقلة

أ. بوسحلة ايناس   جامعة ورقلة

 كادي نصيرة

 

   الملخص

        تهدف هذه الدراسة الي تحليل وفهم التغيرات التي عرفتها الاسرة الجزائرية  من حيث العلاقات والتفاعلات الاجتماعية التي تحدث داخلها ، على اعتبار ان الاسرة الجزائرية عرفت  عدة تغيرات و تحولات سواء في شكلها من أسرة مركبة إلى أسرة نووية ، أو في تفاعلاتها و علاقاتها الداخلية بين افرادها حسب تواجدها في مجال اجتماعي متجانس او مجال اجتماعي غير متجانس , كما تهدف ايضا الي الكشف عن طبيعة اليات الدمج التي تستعملها الاسرة في  كلا المجالين  المتجانس والغير متجانس  من اجل المحافظة على كيانها وتضامنها وقيمها ،  اي من اجل اكتساب اليات الدمج  تعطي لها القدرة على اعادة نفسها والمحافظة على نموذجها الثقافي الموجه لتفاعلات اعضائها و سلوكاتهم و افعالهم ازاء بعضهم البعض او ازاء الموضوعات والتفاعلات الخارجية .

اذا كانت الدراسات السوسيولوجية الكلاسيكية والحديثة  في اهتمامها بالمجتمع و الاسرة تناولتها من جانب الانتقال من التضامن الميكانيكي الي التضامن العضوي كما هو الحال عند ابن خلدون ودركايم وغيرهم دون تحديد ما طبيعة هذا التضامن ألعضوي فان هذه الدراسة  نحاول من خلال فهم  طبيعة هذا التضامن الطارئ على الاسرة بصفتها مجال اجتماعي يتميز بخصوصية نوعية  وحسب المجال المكاني (العمراني ) المتواجدة فيه .  وعليه سنحاول من خلال هذه الدراسة الاجابة على تساؤلين محورين هما :

 هل يؤثر ظهور مجالات تفاعلية اخرى لأفراد الأسرة على طبيعة التفاعلات داخلها ؟، وما نوع التضامن الناتج داخل كل مجال عمراني ؟

الكلمات المفتاحية :  الاسرة / التضامن المادي / التضامن المعنوي / المجال الاجتماعي / الصراع

 

 

 

télécharger l'article