التجاذب بين المجال الاجتماعي و المجال المهني في تشكيل الهوية

د. بشتلة مختار/  جامعة باتنة

      

الملخص 

لا شك ان الحياة المهنية المعاصرة و ما تفرضه من ضوابط داخلية موجهة وفق معايير محكمة تحكم سلوك العاملين لتحقيق أهداف المؤسسة جعلت هذه الأخيرة تشكل لدى كل عامل '' هوية '' الهدف من ورائها خلق روح الانتماء للمؤسسة من خلال تحديد العناصر الرئيسية الداعمة لروح الانتماء كما هو الحال في الثقافة التنظيمية بوجه عام و تشكل اتجاهات ايجابية نحو المؤسسة.

لكن بالنظر الى التجربة الجزائرية في مجال التنظيمات المعاصرة عموما إنتاجية او خدماتية وغيرهما نجد ان هناك تجاذبا بين المجال الاجتماعي العام و المجال المهني في تشكيل هوية الأفراد ما جعل المنتمون للمؤسسات بل و حتى المسيرون لها لا يعيرون اهتماما لهذا الجانب إذ يلحظ أن الخلفية الثقافية و الاجتماعية للعاملين تؤثر سلبا على تشكيل الهوية في المجال المهني وان دور المؤسسات الجزائرية في هذا المجال يكاد يكون منعدما.

 

 

 

télécharger l'article