أثر استخدام شبكات التواصل الاجتماعي على الهوية النفسية لدى طلبةالمرحلة الثانوية

     دراسة ميدانية على عينة من طلبة ثانوية الحكيم سعدان بمدينة بسكرة-

 

أ. حمودة سليمة/ جامعة ورقلة

 حلاسة فايزة      

                                                           

الملخص

بالرغم من أن الانترنت أداة متطورة تقدم خدمات لكل الفئات خاصة المراهقين، إلا أنها أحدثت انقلابا جذريا في المفاهيم والممارسات النفسية والاجتماعية ، والتي كانت مستقرة في الأذهان، وأصبحت تجلب أكبر عدد ممكن من الأطفال و المراهقين، لما توفره من سهولة وبساطة وخدمات تسمح بتكوين علاقات اجتماعية وتبادل الآراء مع أصدقاء الانترنت، والأنشطة التي يقومون بها داخل شاشات الكمبيوتر، وقابلية تكوين ارتباطات عاطفية بين المستخدمين، حيث توفر هذه المجتمعات الافتراضية كوسيلة للهروب من الواقع.

و وضح المختصون في ميدان علم النفس أن مرحلة المراهقة بخصائصها ومعطياتها مرحلة حساسة تمثل مرحلة التشكيل الثقافي الاجتماعي فهي أخطر منعطف يمر به الشباب،وأكبر منزلق يمكن أن تزل فيه قدمه،إذا انعدم التوجيه و العناية،مشيرين إلى أن أبرز المخاطر التي يعيشها المراهقون باعتبارها مرحلة البحث عن الهوية والانتماء حسب العالم Erickson، تناقض وصراع القيم كما ذكر العالمS.Hall .

تسلط المداخلة الضوء على أثر استخدام المراهقين من طلبة الثانوية لشبكات التواصل الاحتماعية على تشكيل الهوية لديهم ، وفقا لنظرية مارشا التي استندت الى اقتراح أبعاد اربع للهوية تبعا لاربع مجالات.

 

 

 

télécharger l'article