اتجاهات الأساتذة في مؤسسات التعليم العالي نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات في التدريس الجامعي

د. منية غريب                                                                    د.ساسي سفيان

أستاذة محاضرة "أ"- جامعة الطارف                               أستاذ محاضر "ب" - جامعة الطارف

الملخص :

هدف الدراسة الكشف عن اتجاه الاساتذة الجامعيين نحو ثورة تكنولوجيا المعلومات في ظل العولمة وفقاً لمتغيري الدرجة العلمية والجنس، ولتحقيق هدف الدراسة، تم تصميم استمارة الاتجاه نحو ثورة تكنولوجيا المعلومات في ظل العولمة وحساب خصائصها السيكومترية من صدق وثبات، وتكونت عينة الدراسة من (108) من الأساتذة في مؤسسات التعليم العالي في الجزائر نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات في التدريس الجامعي من الجنسين واستخدمت الأساليب الإحصائية الـمناسبة.

وانتهت النتائج أن الأساتذة مؤسسات التعليم العالي من الأساتذة (المساعدين) الذكور يرون أن استخدام تكنولوجيا المعلومات أكثر تفعيلاً في ظل العولمة.

وقد تمت مناقشة النتائج، والانتهاء بمجموعة من التوصيات في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات في التدريس الجامعي.

Résumé

Objectif de l'étude pour détecter la direction des professeurs d'université au sujet de la révolution des technologies de l'information à la lumière de la mondialisation , selon les variables de degré et le sexe, et pour atteindre l'objectif de l'étude , a été conçu former la tendance à la révolution des technologies de l'information à la lumière de la mondialisation et compte des caractéristiques de validité psychométrique et de fiabilité , l'échantillon de l'étude comprenait ( 108) professeurs dans les établissements d'enseignement supérieur en Algérie pour l'utilisation des technologies de l'information dans l'enseignement universitaire de l'égalité et utilisé des méthodes statistiques appropriées .

Et terminé avec des résultats que les professeurs des établissements d'enseignement supérieur des enseignants ( assistants) hommes croient que l'utilisation de la technologie de l'information plus activation dans le contexte de la mondialisation .

Les résultats ont été discutés , et ont répondu à un ensemble de recommandations sur l'utilisation des technologies de l'information dans l'enseignement universitaire .

 

تقديم

تثير قضية العولمة الكثير من الاهتمام لدى الناس، حتى باتت العولمة الشغل الشاغل لهم، مما أدى إلى الدخول في حيرة مما يُكتب حالياً فالموضوع وفهم حقيقته يتنوع بطرق متعددة من الجانب السياسي والثقافي و الإعلامي والصحي و الاقتصادي، والتعليمي إلى المعلوماتي.

ولا شك في أن لتكنولوجيا المعلومات أثر في هذا المجال فالعولمة من خلال السياسات الليبرالية التي تعتمد عليها ترسم لنا صورة للمستقبل وخاصة عندما نركز على أهمية تكنولوجيا المعلومات، فالمكتسبات الحالية لا تنظر إلى الخلف كثيراً، بل تؤكد على الاتجاه والتغيير نحو ما تتطلبه العولمة، ومن هذا المنطلق نجد أن ارتفاع الأسعار لشراء التكنولوجيا والاستثمار فيها وما يختص بمجالات التعليم سوف يؤثر على المستوى الاقتصادي لدى الفرد،

إن الاستخدام أو الإنتاج السابق لتكنولوجيا المعلومات لم يعد يتلاءم مع متطلبات الثورة المعرفية التي بدأت تعتمد على الآلة، والاتصالات السريعة، والإنترنت، والأقمار الصناعية، والقنوات الفضائية. لذلك ينبغي على مجتمعنا أن يتعرف على مَوَاطن الخلل لتنظيم الإصلاح وفق متطلبات التغير.

أهمية الدراسة:

من المتوقع أن تحدد هذه الدراسة ببعض التوجهات التي تفيد أعضاء هيئة التدريس من أجل الاستخدام المتطور لتكنولوجيا المعلومات في ظل العولمة، ومن خلالها سوف يتم التغيير المطلوب لمواجهة العولمة والاستفادة منها في تطوير مهارات الطلاب في مختلف أقسام الكليات ببعض الجامعات الجزائرية.

 

 

télécharger l'article