صناع السوق ببورصة الأوراق المالية ودورهم في التأثير على حوكمة المؤسسات

 

 

أ. جــابو سليم                                                

Cette adresse e-mail est protégée contre les robots spammeurs. Vous devez activer le JavaScript pour la visualiser.  

 أ. بن عيسي عبد القادر

  Cette adresse e-mail est protégée contre les robots spammeurs. Vous devez activer le JavaScript pour la visualiser.

 

 

الملخص:

تزايد الاهتمام بموضوع حوكمة المؤسسات في السنوات الأخيرة من قبل الباحثين والمهتمين في المنظمات الدولية خاصة بعد الأزمة المالية الآسيوية، والأزمة المالية العالمية. حيث زاد من أهمية الحديث عن موضوع الحوكمة في الشركات أو في المؤسسات المالية كثرة الفساد الإداري والمحاسبي بصفة عامة، والفساد المالي بصفة خاصة.

يعتبر صناع السوق آلية أساسية في مراقبة مسيري المؤسسات، وبالتالي فهم من بين الآليات الهامة لتحسين حوكمة المؤسسات. وفي هذا الصدد ستناول هذه الورقة البحثية دراسة مدى تأثير صناع السوق في يورصة الأوراق المالية على نظام حوكمة المؤسسات، وكيفية مراقبة هذه الأخيرة وتوجيهها نحو طرق محددة للتسيير واتخاذ القرارات، وذلك من خلال محاولة إعطاء مفاهيم نظرية حول حوكمة المؤسسات وجدورها ودواعي الحاجة إليها، ومن ثم إعطاء صورة عن صناع السوق وكيفية عملهم، وصولا إلى نتائج وإقتراحات.

الكلمات الدالة: حوكمة المؤسسات، آليات ومحددات حوكمة المؤسسات، صناع السوق، نماذج حوكمة المؤسسات على الصعيد العالمي.

 

 

 

 

 

 

المقدمة:

أصبحت حوكمة المؤسساتمن الموضوعات الهامةعلى كافة المؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية، وذلك بعد سلسلة الأزمات الماليةالمختلفة التي حدثت في الكثير من الشركات وخاصة في الدول المتقدمة، مثل الانهياراتالمالية التي حدثت في عدد من دول شرق آسيا وأمريكا اللاتينية سنة 1997، وأزمة شركةErnon والتي كانت تعمل في مجالتسويق الكهرباء والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2001، وكذلكأزمة شركة Worldcom  الأمريكية للاتصالات سنة 2002، وترجع هذه الانهيارات في معظمهاإلي الفساد الإداري والمحاسبي بصفة عامة والفساد المالي بصفة خاصة.

وقد نتج عن هذه الانهيارات افتقادالثقة في الأسواق المالية المختلفة وانصراف المستثمرين عنها وكذلك افتقاد الثقة فيمكاتب المحاسبة والمراجعة نتيجة افتقاد الثقة في المعلومات المحاسبية التي تتضمنهاالقوائم المالية للشركات المختلفة نتيجةلكل ذلك زاد الاهتمام بمفهوم حوكمة المؤسسات وأصبحت من الركائز الأساسية التي يجب أنتقوم عليها الوحدات الاقتصادية، ولم يقتصر الأمر علي ذلك بل قامت الكثير منالمنظمات والهيئات بتأكيد مزايا هذا المفهوم والحث علي تطبيقه في الوحداتالإقتصاديه المختلفة، خاصة إذا تعلق الأمر بالمؤسسات التي تتداول أسهمها ببورصة الأوراق المالية.

طالما أن بورصة الأوراق المالية مستمرة ودائمة، يتعين عليها القيام بتحديد سعر عادل للأوراق المالية محل التداول وتوفير السيولة، والمساعدة على إتمام المعاملات عند أدنى قدر ممكن من التكلفة. ويلعب صانع السوق دورا هاما في البورصة، إذ يمارس مهنته بموجب ترخيص تمنحه له لجنة البورصة، ويقع على مسؤوليته تحقيق التوازن بين العرض والطلب. إذ يعتبرون كآلية أساسية في مراقبة مسيري المؤسسات وبالتالي فهم من بين الآليات الهامة لتحسين حوكمة المؤسسات، وفي هذا الصدد أجريت عدة دراسات، خاصة دراسات منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OCDE، بشأن تأثير هؤلاء على نظام حوكمة المؤسسات وكيفية مراقبة هذه الأخيرة وتوجيهها نحو طرق محددة للتسيير واتخاذ القرارات.

 

 

 

Télécharger l'article