الأداء المتميز

إعداد : د . علي عبد الله

كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير- جامعة الجزائر - الجزائر

المقدمة :

إن التفوق الاقتصادي لا يتحقق بالاعتماد على قوة إقتصادية تقوم على موارد طبيعية بل على موارد بشرية قادرة علىالإدارة الفاعلة وعلى الأداء الجاد والمتميز للعاملين وهو ما أملى ضرورة إحلال الميزة التنافسية محل الميزة النسبية.فالعنصر البشري يوفر للمنظمة مجالا لتحقيق التميز مع أقراﻧﻬا من المنظمات ويعزز موقعها التنافسي وبالتالي يجب على اﻟﻤﺠتمعوالمنظمات أن تعمل على تحقيق التميز من خلا ل الاهتمام بالعنصر البشري حيث لا يمكن تحقيق التميز إلا من خلال تنمية المواردالبشرية.

ﻧﻬدف في مداخلتنا إلى تحليل مفهوم الميزة التنافسية مع إبراز أهمية العنصر البشري.لهذا حاولنا طرح هذه الاشكالية" كيفيساهم العنصر البشري في تحقيق الأداء المتميز وذلك من خلال:-بيان مفهوم الميزةالتنافسية.-بيان كيفية الإنتقال من الميزة النسبية إلى الميزة التنافسية.

-بيان مرتكزات التميز.

-بيان سمات التميز.

طرأ على ساحة الاقتصاد العالمي العديد من التغيرات والتطورات،كالثورة التكنولوجية،وزيادة درجة الاعتماد بين دول العالم وإنكسارالحواجز أمام حركة السلع والخدمات ورؤوس الأموال.وقد أدت هذه التغيرات إلى جعل موضوع القدرات التنافسية الأشد إغراءوجذبا، الكل يسعى-الدول، المنظمات-إلى الاستحواذ على مصادر القوة التنافسية والعمل على زيادﺗﻬا ليس لإعتبارها من أأهممقومات البقاء في ظل ظروف احتدام المنافسة أو مقياس النجاح بل باعتبارها مصدر حيوية وتميز وتفوق.

 

Télécharger l'article