تنافسية الجزائر  ضمن مقتضيات التنافسية الدولية كمؤشرل لأداء المتميز

من إعداد: د. كمال رزيق: أستاذمحاضر

أ. قاسي ياسين: أستاذمساعد

جامعة سعد دحلب البليدة.

أصبح موضوع التنافسية مهم جدّا بالنسبة لدول العالم، حيث باتت التنافسية العامل المحدد للرابحين و الخاسرين في البيئة الدولية المعاصرة، وأيضا أصبحت التنافسية لا ترتبط بأملاك الموارد الطبيعية، أو ضآلة تكاليف اليد العاملة، يقدر ارتباطها بالمحتوى المعرفي و التكنولوجي والجودة و بالسياسات الفاعلة من قبل الحكومات و الشركات، و لعل ذلك ما يفسر تحول التنافسية الى أحد المحاور الرئيسية لاهتماماتالحكومات و الدول.2005 ، احتلت الجزائر المرتبة 71 عالميا في مؤشر النمو / و في تقرير أعدّه منتدى الاقتصاد العالمي حول التنافسية العالمية لعام 2004للتنافسية، و تراجع مؤشر الأعمال للتنافسية لتموقعها على المرتبة 89 من بين 104 دولة، و يعتبر هذا التقرير أداة مهمة في تشكيلالسياسات الاقتصادية و توجيه قرارات الاستثمار.

و نحاول في هذه المداخلة توضيح موقع تنافسية الدولة الجزائرية ضمن مقتضيات التنافسية الدولية و كمؤشر للأداء المتميز للدولة و الحكومة

الجزائرية من خلال النقاط التالية:

1/تعريفالتنافسيةالدولية:

أصبح من القناعات، أ ّ ن التنافسية وسيلة رئيسية لتطوير قدرة الاقتصاديات المتقدمة والنامية على التعايش في ظل بيئة دولية متسمة بالعولمة و

انفتاح الاقتصاديات و تحرير الأسواق شعارها البقاء للأفضل.

فالتنافسية مفهوم في غاية الأهمية لكن لم يتفق على تعريف محدد له، ويختلف الكتاب حول تعريفه و مضمونه، و هذا بسبب تعقد مفهومالتنافسية مثله مثل المفاهيم الاقتصادية الأخرى، ذات الأوجه المتعددة كالعولمة و التنمية ... و من أبرز التعاريف ما يلي:

أ/ تعريفالمنتدىالاقتصاديالعالمي:

"التنافسية هي القدرة على توفير البيئة الملائمة لتحقيق معدلات نمو مرتفعة و مستدامة"، و أيضا تعرف" مقدرة الاقتصاد الوطني علىالتوصل إلى معدلات مستدامة من النمو الاقتصادي محسوبة بمعدّلات التغير السنوي لدخل الفرد".

ب/تعريفالمعهدالدوليللتنميةالادارية:

"التنافسية هي مقدرة بلد على توليد القيم المضافة، و من ّ تم زيادة الثروة الوطنية عن طريق إدارة الأصول و العمليات بالجاذبية و الهجومية،

وبالعولمة و الاقتراب، وبربط هذه العلاقات في نموذج اقتصادي اجتماعي قادر على تحقيق هذه الأهداف".

ج/تعريفمجلسالتنافسيةالصناعيةالأمريكي:

" التنافسية هي مقدرة البلد على انتاج السلع و الخدمات التي تستوفي شروط الأسواق الدولية و في الوقت نفسه تسمح بتنمية المداخيل

الحقيقية، فهي وسيلة لتحقيق الرفاهية للسكان و التنافس فقط. "

د/ تعريفمنّظمةالتعاونالاقتصاديوالتنمية:

التنافسية الدولية هي القدرة على توليد المداخيل من عوامل إنتاج تكون مرتفعة نسبيا بالإضافة إلى توليد مستويات عمالة مستدامة لعوامل

الإنتاج و في الوقت نفسه المقدرة على التعرض للمنافسة الدولية " كما تعرف أيضا على أﻧﻬا القدرة على إنتاج السلع و الخدمات التي

تواجه اختبار المزاحمة الخارجية في الوقت الذي تحافظ فيه على توسيع الدخل المحلي الحقيقي".

: ه/ تعريفتقريرالتنافسيةالعربيةلسنة2003

" التنافسية هي الأداء النسبي الحالي و الكامن للاقتصاديات العربية في إطار القطاعات و الأنشطة التي تتعرض للمزاحمة من قبل

الاقتصاديات الأجنبية"، فاعتمد التقرير مفهوما محددا للتنافسية يركز على التجارة الخارجية و الاستثمار الأجنبي المباشر.

من خلال التعاريف السابقة يمكننا أن نعرف التنافسية الدولية على أنّها: قدرة البلد على إنتاج السلع والخدمات التي تنجح في اقتحام

الأسواق الدولية، وفي الوقت نفسه توسيع الدخل الحقيقي للمواطنين و تحقيق معدّلات نمو مرتفعة و مستديمة".

2/أنواعالتّنافسية:

هناك عدّة اختلافات في تحديد أنواع التنافسية فيما إذا كان الحديث عن مؤسسة اقتصادية ، أو قطاع إنتاجي أو دولة: كما يميز الكثيرمن الكتّاب بين عدّة أنواع من التنافسية الدّولية أهمها

أ- تنافسية التكلفةأوا لسعر: فالبلد ذو التّكاليف الأرخص يتمكن من تصدير السلع إلى الأسواق الخارجية بصورة أفضل.

ب- التنافسيةالغير سعرية: و تشمل : 

* التنافسيةالنوعية:و تشمل إضافة إلى النوعية و الملاءمة و تسهيلات التقديم، عنصر الإبتكارية، فالبلد ذو المنتجات المبتكرة، وذاتالنوعية، والأكثر ملاءمة للمستهلك بوجود المؤسسات المصدّرة ذات السعة الحسنة في السوق، يتمكن من تصدير سلعة حتّى و لو كانتأعلى سعرا من السلع المنافسة.

* التنافسيةالتقانية: حيث تتنافس المشروعات من خلال النوعية في صناعات عالية التقانة.

3/مؤشّراتالتنافسيةالدولية:

لقياس القدرات التنافسية لكل دولة هناك عدّة مؤشّرات لحساب هذه التنافسية خاصة في ظل التغيرات الدولية الكثيرة.

أ- المؤشرالإجماليللتنافسية:

في هذا المؤشر قسّمت عوامل التنافسية الى قسمين رئيسيين هما:

* العواملالظرفية: و المعبر عنها بمؤشر مركب حول التنافسية الجارية.

* العواملالمستديمة: و المعبر عنها بمؤشر مركب حول التنافسية الكامنة.

و يتكون هيكل التنافسية من العناصر التالية حسب الشكل التالي:

المؤشر الإجمالي للتنافسية

مؤشرالتنافسيةالجارية

الأداءالإقتصاديالكلي

بيئةالأعمالوالجاذبية

ديناميكيةالأسواق

والمنتجاتوالتخصص

الإنتاجيةوالتكلفة

تدخلالحكومةفيالإقتصاد

جاذبيةالإستثمار

البيئةالتحتيةلتوزيعالسلع

والخدمات

الحاآميةوفعاليةالمؤسسات

نوعيةالبنيةالتحتية

التكنولوجية

رأسالمالالبشري

الطاقةالإبتكارية

وتوطينالتقانة

 

 

Télécharger l'article