إرساء ثقافة الجودة هو الطريق نحو التميز والنجاح "رؤى مستقبلية"

 

 

من إعداد: أ.قتيبة صبحي احمد الخيرو

 

الجامعة المستنصرية بغداد العراق

 

 

مقدمة:

 

أدت التطورات المتلاحقة في بيئات الأعمال المختلفة لاسيما في ظل العولمة والمعلوماتية والمنافسة الشديدة إلى ظهور تحدياتكثيرة تواجه مختلف منظمات الأعمال ، مما دعى تلك المنظمات إلى اخذ كافة التدابير والإجراءات الضرورية لمواجهة هذه التحدياتوالتعقيدات المتزايدة من خلال البحث والتفتيش عن أفضل الطرق التي توصل تلك المنظمات إلى بر الأمان وتجعلها قادرة على التكيفوالبقاء والنمو وتحقيق التميز والنجاح .

 

اقتضى كل ذلك إلى ضرورة قيام إدارات منظمات الأعمال ببناء وإرساء معالم نظم جودة متكاملة و كفؤة ابتداء من القيامومن ثم (ISO) بنشر ثقافة الجودة وتعميمها في المنظمة ومن ثم إنشاء نظام جودة مبني على أسس وقواعد منظمة التقييس الدوليةتطبيقه وتدقيقه داخليًا والتأكد من فاعليته ومن ثم القيام بإجراءات الحصول على شهادة أو أكثر للجودة ، وبالتالي التمتع بالمزاياالتنافسية التي تحصل عليها من خلال منحها تلك الشهادة وتحقيق النجاح التنظيمي .

 

ولأجل أن يحقق البحث أهدافه فقد جرى تقسيمه إلى ثلاثة محأور ، تنأول الأول منها منهجية البحث ، أما الثاني فقد تعرضإلى جوانب الإثراء النظري ذات العلاقة بموضوع البحث ، في حين تطرق المحور الثالث و الأخير إلى أهم الاستنتاجات والتوصيات التيتوصل الباحث إليها وحسب معطيات البحث .

 

Télécharger l'article