المدخل العلمي لتدقيق النوعية

 

 

من إعداد: د. خالد راغب الخطيب

 

جامعة البترا - الأردن

 

 

المقدمة

 

تعتبر دراسة تدقيق النوعية جزءًا من موضوع تقويم الأداء وذلك من أجل الوصول إلى أفضل صيغة لتقويم النشاطات الخاصةبالمنشأة سواء كانت خدمية أم إنتاجية، فمن المعروف أن التقييم المالي لا يفي بالغرض إن لم يصاحبه دراسة لأهم النشاطات غير المالية،وإحدى هذه النشاطات هو موضوع النوعية للمنتجات والخدمات. إذن الغاية من دراسة تدقيق النوعية هو لتحسين وتطوير المنتجاتوالخدمات المقدمة وكذلك في سبيل الوصول إلى شمولية تقويم الأداء للنشاطات.

 

وبذلك فإن الدراسة سوف تركز على أمور عديدة منها مفهوم النوعية والمؤشرات وثم الخطوات الواجب اتباعها من قبلالمدقق والإدارة لمراحل التدقيق الخاص بالنوعية وتحديد كلفة النوعية ومقارنتها مع البدائل لاختيار الطريقة الأفضل وكذلك تحليل لأهمالأسباب والمؤثرات في سبيل تحديد العوامل التي لها تأثير مباشر على إنجاز الأعمال بأوقاﺗﻬا وبضمنها تحليل باريتو.

 

مشكلةالبحث

 

ضعف الاهتمام بالنواحي الخاصة بتدقيق النوعية وعدم المتابعة والتطوير من قبل الوحدات الاقتصادية لكثير من النشاطاتالإنتاجية والخدمية، وأن ذلك سوف يؤدي بالتالي غلى فقدان مقومات التقييم السليم للمنتجات والخدمات المقدمة والتي تعتبر كجزءمن تقويم الأداء الشامل.

 

هدف البحث

 

يهدف البحث إلى:

 

1. وضع برنامج عملي لتدقيق النوعية واستخدامه ضمن نشاطات الدوائر الخدمية والإنتاجية.

 

2. اعتماد الأساليب الإدارية الحديثة حول النوعية والتي تجعل من العاملين الارتقاء بقدراﺗﻬم نحو الأفضل.

 

3. وأخيرًا إبراز هذا النوع من التدقيق كجزء مهم من عملية تقويم الأداء الشامل لنشاط الوحدة.

 

Télécharger l'article