المؤسسة الجزائرية وتحديات تحقيق الأداء المحاسبي المتميز

 

 

د / مداني بن بلغيث-جامعة ورقلة- الجزائر

- د / محمود التهامي طواهر جامعة الجزائر

 

 

 

تمهيد:

 

بناءا على واقع الاقتصاد الدولي الجديد القائم على التكتلات الاقتصادية ونتيجة لثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصال، أصبح العالم يشهد سلوكيات جديدة غير مألوفة بين الأفراد نتجت عن التطور في طرق ووسائل الاتصال، وأدت إلى تسهيل التواصل بينهموكان لها تأثيرا بالغا في علاقات الأفراد فيما بينهم وفي علاقاﺗﻬم مع المؤسسات وفي علاقة هذه الأخيرة مع بعضها البعض. الأمر الذيكان وراء سعي العديد من الهيئات و المؤسسات لإعادة النظر في تنظيم العلاقات التي تحكم الأفراد والمؤسسات وفق المنطق الذيأصبح يفرضه الاقتصاد الدولي الجديد في إطار ما أصبح يعرف بالعولمة.

 

في ظل هذا الواقع الجديد، ونتيجة للتطور الذي أصبحت تعرفه الأسواق المالية بفعل تنامي وشمولية أنشطة المؤسساتالاقتصادية ورغبتها في احتواء الأسواق العالمية لتمويل هذا التوسع، ظهرت الحاجة لضرورة وجود إطار للتحكم وضبط وتنظم عمليةالاتصال بين مختلف المتدخلين في هذه الأسواق، بفرض أدوات وسياسات اتصال ملائمة تمكن من نشر وتوصيل المعلومات الماليةوالاقتصادية المعبرة عن حصيلة أنشطة المؤسسات المستخدمة لأموال المستثمرين في هذه الأسواق، بما يضمن الفهم الجيد لمستخدميهذه المعلومات، اللذين يتشكلون في الأصل من مجموعات مختلفة غير متجانسة. لذلك أصبحت : " المعلومات عن النقود (الأموال)تعد تقريبا أهم من النقود (الأموال) ذاﺗﻬا ".

 

أن الأداء المحاسبي المتميز للمؤسسات يكمن في الإجابة وتلبية الطلب عن المعلومات المعبر عنها من قبل مختلف الفئات المهتمةبحياة وأعمال المؤسسة سواء على الصعيد الخارجي (المستثمرين، البنوك، إدارة الضرائب، المحاسبة الوطنية، ...)، أو على الصعيدالداخلي (الإدارة، النقابة ...). وعليه يعد الأداء المحاسبي المتميز وسيلة للإثبات تجاه الغير بما يقدمه من الأمن والضمان الضروريين فيعالم الأعمال، وقاعدة لاتخاذ القرارات بما يتيحه من معلومات فعالة وملائمة وذات مصداقية.بناء على واقع الاقتصاد الدولي الجديد المبني على التكتلات الاقتصادية وعولمة الاتصالات المالية والتوسع الدولي في أنشطةالمؤسسات، طرحت إشكالية مدى قدرة الأداء المحاسبي للمؤسسات الاقتصادية على مسايرة هذا البعد الجديد، ذلك أن النظام المحاسبيللمؤسسات يختلف في المحتوى والأولويات وأشكال التطبيق من دولة لأخرى. الأمر الذي يؤدي حتما إلى الحيلولة دون ضمان القراءةالموحدة للقوائم المالية للمؤسسات. وتأتي هذه الورقة البحثية أساسا لتعالج التحديات المفروضة على المؤسسات الاقتصادية الجزائرية فيالسياق الوطني والدولي وسبل تحقيق الأداء المحاسبي القادر على تأهيل المؤسسة وفق معايير الاقتصاد الدولي الجديد القائم على الجودةوالتنافسية. وبالتالي فإﻧﻬا ﺗﻬتم بدراسة أهمية ودور المعلومات المحاسبية والمالية باعتبارها المؤشر على جودة الأداء المحاسبي في المؤسسةوعامل من عوامل تحقيق الميزة التنافسية للمؤسسة ؛

 

 

Télécharger l'article