إدارة الجودة الشاملة: التغيير و التطوير التنظيمي من اجل إنجاح المنظمة

 

 

من إعداد: د. رائد عبد الخالق عبد الله العبيدي

 

عميد كلية دجلة الجامعة الأهلية. بغداد. العراق

 

 

المقدمة

 

إن نظرة واحدة إلى اتجاهات التطورات الدولية تجعل المنظمات الصناعية والخدمية في مواجهة مع متغيرات هامة في بيئة العملالمحيطة ﺑﻬا. حيث فرضت هذه المتغيرات على إدارات تلك المنظمات الاهتمام بأمور أصبحت جوهرية بل باتت سلاحًا للمنافسةالدولية والتمايز العالمي، منها الجودة والسعر المناسب والتسليم في الوقت المناسب ودور العنصر البشري وما أحدثه من تغيير جوهريفي طبيعة المزايا التنافسية.

 

لذا كان لابد من تعميق توجه الإدارات العليا بكافة مستوياﺗﻬا نحو الجودة وتغيير الأفكار باتجاه قياس الجودة والإنتاجية وإتباع الأنماط الإدارية الحديثة السائدة والمرغوبة في الفترة الحالية.

 

وما إدارة الجودة الشاملة إلا إحدى هذه الأنماط والتي وصفها الكثير على أﻧﻬا الموجه الثورية الثالثة بعد الثورة الصناعية وثورةالحواسيب. حيث أن تطبيق هذا النمط من الإدارة يمثل احد الوسائل التي تستطيع تحقيق جودة المنظمة ككل وبما يمكنها من التنافسوالتحدي لإثبات وجودها.

 

والسؤال الذي يطرح نفسه ما المقصود بالجودة، ولماذا إدارة الجودة الآن، وماذا تعني إدارة الجودة الشاملة كنظام تغييرتوسعي، والتغير والمقاومة ودور القادة ورؤاهم المستقبلية نحو إدارة الجودة الشاملة كلها أمور طرحت في هذه الدراسة للتوصل إلى جملةمن الاستنتاجات والتوصيات.

 

Télécharger l'article