Imprimer
Affichages : 2164

تحديد معولية منتج مقترح في ظل التخطيط لإدارة جودة مقبولة

إعداد : د. سعد طالب حسون

د. اسرار عبد النعم

جامعة بغداد - العراق

 

المقدمة:

يلعب التخطيط العلمي المدروس لبناء منظومة الجودة الشاملة دورا أساسيا في بناء صناعة أو تجارة ناجحة من الناحية النوعيةوالاقتصادية. لذلك دأبت اغلب الشركات المتقدمة على إعطاء هذا الأسلوب أهمية قصوى وجعلته في مقدمة أولوياﺗﻬا. إن مبدأ التخطيطالسليم يساعد متخذي القرار على موائمة الإمكانات المتاحة والمتوفرة للمشروع من اجل بلوغ الهدف المنشود مبقيا على الشروط والقيود.( Optimal solution المفروضة على التنفيذ متحققة ، يفترض أن يتم هذا بأقل وقت وكلفة ممكنة (وهذا ما يدعى بالحل الأمثلكل صناعي يتمنى أن يكون إنتاجه مثاليا أو مقبولا لدى المستهلك ولكن هناك صعوبات وجهود في مجال الكلف والإمكانيات والوقتيجب أن تبذل لتحقيق هذا الهدف .هناك عوامل أخرى تشجع وتدعم المنتج عالي الجودة منها المنافسة مع السلع والبضائع الأخرى.

إن الدرجة التي وصلت إليها التكنولوجيا والتطور العلمي في عالمنا اليوم أصبحت واضحة للجميع كما إن التعقيد المذهل في العالمالحديث إضافة إلى تعدد وتنوع مصادر التصنيع نظرا لزيادة الأيدي العاملة في العالم وحاجتها للعمل جعل الحاجة للحكمة والتخطيطوقيادة المنافسة الفنية واضحة وجلية .لقد جلبت التكنولوجيا ثقافة غنية وحياة مادية كما أنشأت اقتصادا معقدا وبيئة اجتماعية أجبرتالجميع على التعاطي معها بجدية.على الصناعي أو المنتج أن يكون مرنا في تصميم وبناء مشروعه بحيث تكون لديه القدرة على الاستجابة المستقبلية بحسب الظروفالمتغيرة حوله ، يتم ذلك من خلال تكييف المشروع وﺗﻬيئته وجعله مرنا قابلا للتطور قدر المستطاع لتحسين فرصته في العمل والبقاء ضمندائرة المتنافسين لأطول فترة ممكنة. قد يترتب على هذه المرونة أن يكيف المصنع ويهيئ لإدخال تغييرات ملائمة على الأنشطة والفعالياتالأساسية أو إجراء تعديلات أوسع نطاقا قد تكون إدارية تنظيمية وتكتيكية أو جوهرية أساسية واستراتيجية بتبديل خطوط إنتاجية وتحويربعض المكائن بما يساعد في إنتاج نوع جديد أو سلعة أخرى اكثر رواجا في السوق . إن هذا يوجب على المنتج أن يكون على علم بآخرالتطورات التقنية وأن يساعد على استنباط مقترحات وأفكار تساعد في تحسين النوعية وتطويرها كلما تقدم العمل ومر الوقت.

مما تقدم نعتقد بان البحث العلمي هو من أهم الأساليب المعتمدة لغرض الحصول على المعارف العلمية ونقل التكنولوجيا ، حيثيلعب دورا حاسما في تطوير و تسريع عملية التنمية الصناعية و الاقتصادية . كما إن للبحوث العلمية مساهمة كبيرة في فتح آفاق جديدةإضافة إلى تنمية وتطوير إمكانيات الكوادر الوطنية في استغلال الموارد المتاحة وإيجاد بدائل جديدة.

 

Télécharger l'article