الاسم: عبـــــــد الحــــــــــكيم
اللقب : سحـــــالـــــية
الدرجة العلمية: مــــــاجـــــــستـــــــير
التخصص : لســـــــانـــــيات
الوظيفة: أستاذ مساعد أ
الجامعة أو المؤسسة:  جــــــــامعـــــة الشاذلي بن جديد الطــــــــارف
الهاتف0775 90 05 92   : 
البريد الإلكترونيCette adresse e-mail est protégée contre les robots spammeurs. Vous devez activer le JavaScript pour la visualiser.  :

عنوان المحور:   نظرية الفهم 

عنوان المداخلة:   سيميائية الخطاب السياسي في الرواية الجزائرية - رواية: غدا يوم جديد  لعبد الحميد بن هدوقة -_ أنموذجــــــــــا

 

 

 

ملخص المداخلة:

النص الروائي الجزائري نص خالد فهو النص الذي يقرأ في كل زمان ومكان ، هو النص الذي ينفتح داله على مدلوله ، وتتسع مساحتهما لخلق بؤرة توتر تصدم أفق انتظار الملتقي، وتحمل كثافــة تعبيرية ، وحمولة دلالية، فتجعل من القارئ يستمتع، وتحدث داخله لذة وتجعله يتتبعه في كل حين بلهفة وحنين طارحا أسئلة قد لا تجد إجابات شافية تطفئ ظمأه الأدبي، إنه كيان لغوي ودلالي تتفاعل فيه المعـاني والدلالات من خلال بناه المنسجمة والمتسقة ، تتعامد فيه كل الجوانب اللغوية، والفنية والثقافية والاجتماعية والسياسية والأيديولوجية لتكوينه ، من هذا المنطلق تحاول المداخلة قراءة رواية غدا يوم جديد لعبد الحميد بن هدوقة قراءة سيميائية ، فنغوص في عوالمها لاستخراج كل التيمات الدالة على السياسة في خفاءها وتجليها، كسيمياء المضمون الروائي ، وسيمياء العنوان،وسيمياء المكان والزمان، وسيمياء الحدث،وسيمياء الشخوص، وسيمياء الأسماء، ، لنستخلص أن المتلقي حين مباشرته للنص الروائي الجزائري يدخل طرفا معاضدا ، ويشارك في إنتاج الدلالات من خلال فك الرموز ، والشفرات، بما يمتلكه من أدوات و آليات فيفتح دروب التأويل و الفــــــهم

 

 

Télécharger l'article