" نحو أداء متميز للحكومات  - تجربة جمهورية السودان "

من إعداد: د. حاتم عثمان محمد خير

جامعة أفريقيا العالمية- الخرطوم - السودان

 

المقدمة:

منذ أن بدأ الإنسان حياته الأولي في العصر الحجري الأول أصبح يبحث عن طريقة امثل لتنظيم أمور حياته وبدأت الحياة القبليةوتطورت إلي أن ظهرت أنظمة الحكم المختلفة في الحقبات التاريخية المختلفة إلي أن ظهرت الحكومات بصورها الحالية علي اختلافأنماطها وصورها بالرغم من الاختلافات في شكل الحكومات إلا أﻧﻬا مازالت تبحث عن طريقة مثلي للأداء المتميز وظهرت خلالالقرن العشرين ثورة المعلومات التي أصبحت تسهم بصورة فاعلة في تطوير أداء الحكومات.

السودان كغيره من دول العالم الثالث التي قضت فترات طويلة تحت سيطرة الاستعمار مثله مثل الدول الأخرى أصبح يبحثعن طريقة مثلي لتطوير وترقية الأداء الحكومي. منذ أن نال السودان استقلاله في العام 1956 م تعاقبت عليه ستة أنظمة للحكمبأوجهها المختلفة ولأغراض هذا البحث تستعرض آخر نظام حكم وهو نظام حكومة الإنقاذ الوطني التي حكمت البلاد منذ فجر1989/6/30 م حتى الآن مستعرضًا الأداء في تلك الفترة. وأهم الإنجازات التي قدمتها ثورة الإنقاذ للبلاد في هذه الفترة.

مشكلة البحث

المشكلة الأساسية التي تواجه دول العالم الثالث من حيث أداء الحكومات ترتبط بالكيفية التي يمكن أن نحافظ ﺑﻬا حكومات دول العالمالثالث علي السلطة لها أثر مباشر علي أداء الحكومات فعدم الاستقرار السياسي يعتبر المعوق الأساسي في مسيرة أداء الحكومات فيممارسات أنشطتها المختلفة بصورة متميزة، فكثير من دول العالم الثالث تضع برامج مثالية ولكنها تفشل في تطبيق هذه البرامج عليأرض الواقع بسبب التفكير في الحفاظ علي السلطة.

أهداف الدراسة:

ﺗﻬدف الدراسة إلي النقاط التالية:

1. الوقوف علي ماهية الأداء المتميز الذي يساعد الحكومات في تحقيق أهدافها.

2. الوقوف علي تجربة حكومة الانقاذ في مجهوداﺗﻬا لتطوير الأداء الحكومي.

3. الوقوف علي بعض اخفاقات حكومة السودان التي تحققت من تطبيق الأداء المتميز.

4. إيجاد طريقة مثلي للحكومات بصورة عامة للأداء المتميز.

 

Télécharger l'article