دراسة لتشخيص الداء ووصف الدواء

Boualeg Mbarek

 

ملخص:

 

   إستقطبت مسألة التنمية الفلاحية والغذاء اهتماما كبيرا على مستوى الوطن العربي في الآونة الأخيرة وفي مقدمتها بلدنا الجزائر، شمل الجانب النظري والانشغالات الأكاديمية كما شمل الجانب التطبيقي والإجراءات العملية. وليس منبع هذا الاهتمام أن الغذاء يشكل جوهر صراع الإنسان من أجل البقاء, بل لعل فشل هذه الجهود في تجاوز المشكلة الغذائية التي يعاني منها الوطن العربي زاد من ضرورة تقييم ومراجعة هذه الجهود، وتعتبر أسباب الفجوة الغذائية العربية متعددة ومتشعبة, ويختلف الدور الذي تلعبه هذه الأسباب في تعميق هذه الأزمة بدأ من مفهوم التنمية بصورة عامة ومضامينها وفي مقدمتها التنمية الفلاحية، كمفهوم للنمو الإقتصادي  إلى المشاركة في التنمية (منها المشاركة الشبابية)، حسب طبيعة الدول من حيث ثقلها السكاني وتوزيعهم بين الريف والحضر، وندرة أو محدودية الموارد الطبيعية والمالية، أو عدم نجاعة الهياكل الإدارية والتنظيمية في الدول، وعدم الاهتمام بالزراعة ضمن مخططات التنمية. وهي عوامل لها تأثير مباشر أو غير مباشر على الإنتاج والإنتاجية واستغلال الطاقات المتاحة. هذا ما نود تقديمه من خلال هذه الدراسة الإقتصادية من خلال عرض مستوى التنمية الفلاحية من خلال مجموعة إحصاءات وتحليل إستبيان تم توزيعه على مختلف الأطراف من مؤسسات وهياكل ومرافق ذات العلاقة مما يسمح بتشخيص الوضع وبالتالي وضع اليد على الإختلالات الحاصلة وإقتراح الحلول الممكن إتباعها في شكل توصيات.

 

 

حمل من هنا