التهديدات الأمنية للدول المغاربية
في  ضوء التطورات الراهنة

27/28  فيفري 2013

 

    تواجه المنطقة المغاربية في  دوائرها الجيوسياسية المختلفة تحديات أمنية متشابكة تمثلت تاريخيا في عدد كبير من التهديدات الصعبة المتمثلة في الجريمة المنظمة وتجارة و جمع أنواع السلاح وصولا إلى تنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية و إنتشار الأمراض المختلفة ،و هذه الأزمات الأمنية المهددة للفضاء المغاربي الواحد ، أعادت النظر في مبادئ و مفاهيم الرؤية الأمنية الجماعية ، و العقيدة الأمنية المشتركة ، والتعاون و الإعتماد المتبادل أمنيا .

و تتربع دول المغرب العربي على مساحة تتجاوز 6ملايين كلم2(6040706) كلم2مشكلة وحدة جغرافية منسجمة تضاريسياً و مناخياً جعلت منها فضاءاًجيوسياسياً وثقافياً متجانساً لا تتخلله أية حدود و حواجز إثنية أو حضارية ، وهذا مايستدعي أهمية بناء مقاربة مغاربية أمنية مشتركة لمجابهة التحديات المختلفة خصوصا مابات يعرف بتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي ، و الأجنحة المسلحة المختلفة التي تقوض بناءالدولة و ترهن عملية الإستقرار.

ومنذ سقوط شمال مالي بيد التنظيمات المسلحة في أفريل 2012 إزداد الحديث عن التهديدات الأمنية الصلبة الزاحفة من منطقة الساحل و الصحراء وتعتبر الجزائر بحكم موقعها الجغرافي الإستراتيجي نقطة إرتكاز و تقاطع فيأية مقاربة أمنية مستقبيلة ، فهي تجسد بواقع قوة الجغرافيا ورسوخ المنطق الإستراتيجي نقطة تقاطع بين الدول المغاربية من ناحية وبين البحر المتوسط و عمق القارة الإفريقية من جهة ثانية ، ففي التاريخ السياسي الوسيط كانت الجزائر تسمى لمدة طويلة "بالمغرب الأوسط " وقد ساهمت مساحتها الشاسعة (39،42℅) من مساحة المغرب العربي و طول حدودها البرية (6343كلم )بربطها بجميع الدول المغاربية شرقاً و غرباً و جنوباً .

إن الدائرة الجيوسياسية الإفريقية للأمن المغاربي هي ذلك الجزء الذي يشمل منطقة عبور بري من شمال إفريقيا إلى إفريقيا جنوب الصحراء و الممتد على مسافة 3862كلم  من المحيط الأطلسي غربا إلى البحر الأحمر شرقا أي من داكار إلى جيبوتي مرورا بموريتانيا و مالي ، النيجر ، تشاد و السودان مغطيا مساحة

  • الدوائر المختلفة لمختلف مصادر التهديدات الأمنية .

إشكالات بناء إستراتيجية مشتركة  لمواجهة التهديدات الأمنية .

التهديدات الصلبة (التنظيمات المسلحة ، الجريمة المنظمة ، تجارة السلاح )

التهديدات اللينة (الهجرة غير شرعية ،اللجوء ،الأمراض و الأوبئة ...إلخ )

تعزيز المنظومة القانونية لضمان الأمن المغاربي .

تعزيز المنظومة الاقتصادية والأمنية لضمان الأمن المغاربي .

الأمن المغاربي في ضوء المستجدات الراهنة :

التهديدات المتأتية من أزمة الساحل و الصحراء

الحملة العسكرية على مالي و دور مجموعة غربي إفريقيا (الإكواس )

الأدوار الأساسية لمختلف دول المغرب العربي لحل أزمة فشل الدولة في مالي ، وتداعياتها الإقليمية و الدولية .

الدور الجزائري المحوري في إحلال السلم و التنمية في منطقة الساحل اللإفريقي :

دور الجزائر في تفعيل المبادرات المختلفة " مبادرة النيباد ، مجلس الأمن و السلم في إفريقيا ".

دور الجزائر في الإطار الأممي و الدولي " دول غرب إفريقيا/ مبادرات الإتحاد الإفريقي ".

تقييم الدبلوماسية الأمنية الجزائرية

تقييم الإستراتيجية الإعلامية الأمنية الجزائرية .

تعزيز المنظومة الدفاعية والأمنية والجنائية : الواقع و الرؤى .

تقييم المقاربات الأمنية للدول المغاربية :

دراسة حالات : الجزائر ، المغرب ، موريتانيا ، ليبيا ، تونس .

أي مستقبل للأمن المغاربي المشترك "رؤية إستراتيجية "

دور المراكز العلمية وهيئات مراكز صناعة القرار في بناء المنظومة  الأمنية المغاربية

إن هذه الدائرة الإفريقية تتضمن برغم ثرائها و تعددها مقومات كثيرة للفشل الدولتي وعناصر تقويض الدولة خصوصا في الفضاء الكبير "للصحراء الإفريقية ".

إن إشكالية هذا المؤتمر تعالج ،مع تسارع الأحداث في مالي و تهديد استقرار كثير من دول المنطقة تحاول الوقوف على محطات وأسئلة جوهرية تفرض نفسها بإلحاح على الدول المغاربية لمجابهة مايحمله المستقبل من إعادة صياغة للخارطة الأمنية ، و إعادة بناء بعض  الأنظمة المهددة بالفشل .

وتتفرع عن الإشكالية السابقة التساؤلات التالية :

-         ما هي أهم التحديات الأمنية التي تواجه الدول المغاربية في ظل التطورات الراهنة و المتسارعة و تحديدا في منطقة الساحل و الصحراء بعد التدخل العسكري الفرنسي والغرب إفريقي لغرض تحرير شمال مالي ؟ وتعقب الجماعات المسلحة الإرهابية ؟

-         و ماهي تداعيات و أبعاد هذا التدخل على دول الجوار بشكل عام و على دول المغرب العربي بشكل خاص ؟

-         وهل أضحت الحاجة ماسة إلى بلورة و صياغة عقيدة أمنية ضرورة ملحة أم مجرد شعار سرعان ما يزول ؟

 

 

-         محاور المؤتمر المغاربي الدولي :

-         الأبعاد الإستراتيجية و الجيوسياسية للأمن المغاربي :

-         الإطار النظري " الأمن ، الدراسات الأمنية ، العقيدة الأمنية ".

-         الأبعاد الإستراتيجية للأمن المغاربي(البعد الداخلي , الإقليمي , الدولي)  .

-         التهديدات الجديدة للأمن المغاربي.

-         مشكلات الأمن المغاربي و رهاناته .

-         الأمن المغاربي كمدخل لتحقيق التكامل المغاربي  :

-         التهديدات المختلفة للأمن المغاربي .

-         الدوائر المتوسطية.

-         الدوائر الإفريقية .

-         سيتحدث في المؤتمر خبراء في مجال القضايا الأمنية و الإستراتيجية و ذلك بشراكة مميزة لباحثين  من الدول المغاربية " الجزائر ، تونس ، ليبيا ، المغرب ، موريتانيا " ممن يمتلكون مهارات بحثية  متخصصة في هذا الميدان .

-         وسيعقد هذا المؤتمر بشراكة مع المؤسسة الأكاديمية العلمية (هانس صايدال )

 

المشرف العام على المؤتمر :

أ.د/ أحمد بوطرفاية

(مدير جامعة قاصدي مرباح و رقلة)

رئيس المؤتمــــــــــر:

د. بوحنية قوي

( عميد كلية الحقوق و العلوم السياسية )

رئيس اللجنة العلمية :

أ.د/برقوق أمحند

(رئيس المركز الجزائري للدراسات الأمنية بالجزائر)

أستاذ بجامعة الجزائر 3.

أعضاء  اللجنة العلمية :

1-    أ.د/ برقـوق أمحند( رئيس المركز الجزائري للدراسات الأمنية )          رئـيساً.

2-    أ.د/عمر فرحــاتي(مدير مخبر الإجتهاد القضائي) جامعة بسكرة   نائب الرئيس.

3-    د.مجدوب عبد المؤمن (مدير مخبر التحولات السياسية) جامعة ورقلة  عضـواً.

4-    أ.د/ صـالح زيـاني(مديـر مخبر الأمـن في المتوسط)جامعة باتنة         عضـواً.

5-    د.قاســم ميـــلود              (جامعة ورقلة )         عــضـــــوا.

6-    د.شمـــسة بوشنــافة          (جامعة ورقلة )         عضـــــــوا.

7-    د.الأخضري نصـر الدين   (جامعة ورقلة )         عضــــــوا.

8-    د.صايج مصطفى            (جامعة الجزائر 3)     عضـــــــوا

اللجنة التنظيمية :

1-                د.محمـــــد بن محمــــــد             ( رئيساً)

2-                أ.بالحبيـــــــــب عبد الله              (نائب الرئيس )

3-                أ.بوليفة محمـــــد عمران              (عضواً)

4-                أ. مهــــــداوي عبد القــادر             (عضواً)

5-                أ.بامـــــــــــون لقـــــمان              (عضواً)

6-                أ.عمــــاد الــــدين عياض               (عضوا )