January 2017
S M T W T F S
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31

الدور الاجتماعي للمؤسسة من منظور اقتصاد إسلامي

 

هايل عبد المولى إبراهيم طشطوش
المعهد الكندي الربي لتنمية الموارد البشرية /الأردن

مقدمة:
لقد وضع الاسلام لكل مفردات الحياة الانسانية ادوارا ورتب عليها واجبات ووضع لها الحقوق ومنحها الامتيازات ، ومع تطور
الاجتماع الانساني وازدياد نشاطات الانسان المادية تشكلت الاعمال الخاصة على شكل منظومات صغيرة وبدأت بالتطور والاتساعحتى اخذت اشكالا عديدة اطلق عليها اسم المؤسسات او منظمات الاعمال كمصطلح حادث معاصر ، ولا شك ان هذه المؤسسات تستفيد من كل ما هو متاح لها من ثروات وخيرات في البيئة المحيطة ا لذا كان لزاما عليها القيام بواجباتها تجاه هذه البيئة التي تعمل في اطارها وهذا ما تستهدفه هذه الدراسة حيث هدفت هذه الدراسة إلى بيان الدور الهام والحيوي الذي يمكن لمنظمات الأعمال أن تلعبه في الحفاظ على الأرض والإنسان الذي يعيش عليها وذلك من خلال التركيز على أدوارها الاجتماعية والإنسانية وفق رؤية معاصرة وخاصة أن منظمات الأعمال اليوم أصبحت جزءا هاما من مكونات الوجود الإنساني على هذه الأرض .

 

تحميل المقال

 

Appel à communication